خطط مدارس موسوعة العلوم للعودة للدراسة للعام الدراسي 2020/2021

ملخص خطة مدارس موسوعة العلوم:

  1. خصم مميز من (الرسوم الدراسية) شهريا خلال فترة التعلم عن بعد لكافة المراحل الدراسية في البرنامجين الدولي والأهلي.
  2. برنامج تعلم عن بعد تفاعلي مميز.
  3. التعلم باستخدام جهاز كمبيوتر محمول مصمم خصيصا للطلبة من شركة HP.
  4. حقيبة (أدوات ومصادرالتعلم عن بعد ) تسلم لأطفال الروضة.
  5. جداول دراسية افتراضية يومية مرنة للطلبة بجداول تراعي كافة ظروف الطلبة وأولياء الأمور
  6. ساعات مكتبية للمعلمات لدعم تعلم الطلبة.
  7. بروتوكلات صحية خاصة بالطلبة.

المقدمة:

ضمن حالة الترقب التي تنتظر فيها إدارات المدارس وأولياء الأمور قرار وزارة التعليم بشأن بدء العام الدراسي الحالي 2020/2021 استثمرت إدارة مدارس موسوعة العلوم فترة الصيف في الإعداد والتخطيط لكافة السيناريوهات المحتملة لعودة الطلبة للدراسة بحيث يكون العامل المشترك بين كل السيناريوهات سلامة وصحة الطلبة والمنسوبين.

وضعت مدارس موسوعة العلوم خطة تعلم عن بعد حيث غطت فيها كافة الاحتياجات اللازمة لنجاح تحقق نواتج تعلم المواد الدراسية حسب الخطط الدراسية المعتمدة وذلك استنادا على نجاح تجربتنا السابقة في التعلم عن بعد. وشملت الخطة مايلي:

  • توفير منصة تعلم إلكترونية لإدارة عملية التعلم عن بعد NATEJ والمربوط بها برامج التدريس الافتراضي ZOOM.
  • توفير أجهزة كمبيوتر محمول لوحية (بالتعاون مع شركة HP ) ، خاصة بالتعليم والتي سيتم الاعتماد عليها في التعلم الحضوري والتعلم عن بعد.
  • الانتهاء من تعديل خطة المقرارات الدراسية وإعداد جداول الحصص الدراسية الافتراضية.
  • إعداد جداول الحصص الدراسية بما يعادل 6 جلسات افتراضية يوميا.
  • مراعاة ظروف الأمهات في إعداد الجداول ، وخصوصا في الصفوف الابتدائية بحيث تم بناء جدولين دراسيين, أحدهما صباحي والثاني مسائي.
  • إتاحة الفرصة لولي الأمر لاختيار الجدول المناسب له ، ويلتزم الطالب به طيلة فترة التعلم عن بعد.
  • تخصيص ساعة مكتبية افتراضية يوميا لكل معلمة بحيث تكون متاحة لاستفسارات الطلبة الفردية والجماعية.
  • تسجيل كافة الدروس الافتراضية وتوفيرها على منصة المدارس بحيث تكون متاحة لمن يرغب بالمراجعة أو إعادة دراسة الدروس.
  • توفير مصادر تعلم إلكترونية للكتب الدراسية المعتمدة في برنامج الدبلوما بالإضافة لمنصة مدرستي والعديد من المنصات والتطبيقات الأخرى والتي سيستخدمها الطلبة من خلال الكمبيوتر اللوحي المحمول.
  • تدريب المعلمات على صناعة محتوى إلكتروني بالاعتماد على معايير خاصة لتصميم درس الكتروني تفاعلي.
  • تحديد معايير واستراتيجيات وأدوات تقييم لتعلم الطلبة خلال الدروس الافتراضية ومرحلة التعلم عن بعد بشكل عام. وتوفير التدريب اللازم للمعلمات على استراتيجيات التدريس والتقييم الملائمة للتعليم عن بعد.
  • التركيز على تنوع أساليب التقويم والتقييم بما يتناسب مع كافة مستويات الطلبة.
  • الحرص على تصميم خطط علاجية للطلبة ذوي المستوى التحصيل المنخفض ومتابعة تنفيذها.
  • متابعة حضور الطلبة وغيابهم بشكل يومي وحثهم على حضور حصصهم ومتابعة تعلمهم من خلال إعداد لائحة للسلوك والانضباط خاصة بالتعلم عن بعد.
  • توفير (حقيبة التعلم عن بعد ) لكل طفل في قسم رياض الأطفال (Distance Learning Backpack) والتي ستسلم لولي الأمر بداية كل وحدة دراسية بحيث يتم توفير أدوات ومصادر التعلم وأوراق عمل لكل طالب لتنفيذ أنشطة التعلم المختلفة التي ستساعد المعلمات في تحقيق نواتج التعلم والمعايير المعتمدة. إضافة لتنفيذ دروس افتراضية والتواصل الإلكتروني من خلال القناة المخصصة لذلك.
  • يعيد ولي الأمر الحقيبة للمدرسة نهاية كل وحدة دراسية وسيتم تعقيمها داخل المدارس قبل إرسال المواد والمصادر.

اتخذت مدارس موسوعة العلوم عدد من الإجراءات الاحترازية لضمان صحة الطلبة و وقايتهم من أي أوبئة منتشرة. ومنها:

  • إجراءات التباعد الإجتماعي داخل الصفوف وفي كافة المرافق.
  • تطبيق معايير صارمة بشأن تقليل أعداد الطلبة في الفصول والمرافق.
  • تطبيق البروتوكول الصحي الخاص بالطلبة والموظفين والتي تشمل:
    1. تعقيم يومي لكافة الفصول والمرافق المدرسية والحافلات.
    2. توفير أدوات التعقيم والتطهير في مرافق المدارس.
    3. قياس يومي لحرارة الطلبة والموظفين.
    4. توفير غرف عزل وانتظار.
    5. عدم السماح بدخول المدارس إلا إلى للأشخاص المعرفين. وتفعيل طرق التواصل البديلة لأولياء الأمور بدلا من زيارة مقر المدارس.
    6. الاستفادة من نظام الهواء النقي (Fresh Air) المتوفر سابقا في المدارس.
    7. تحديد أدوات ومستلزمات كل طالب بشكل مستقل وتدريبهم على عدم مشاركتها مع الآخرين.
    8. ارتداء الكمامة وتوجيه الطلبة لغسل اليدين وتخفيف لمس الوجه والعينين.
    9. إبقاء كتب الطلبة الرئيسية في خزائن الطلبة داخل المدارس واستخدام النسخ الإلكترونية من الكتب من خلال أجهزة اللابتوب المتوفرة بين أيدي الطلبة.
    10. زيادة توظيف التكنولوجيا في عملية التعلم لتخفيف احتكاك الطلبة ببعضهم.
  • العودة المتدرجة للحياة الطبيعية في الحرم المدرسي وذلك من خلال:
    1. عودة الطلبة التدريجية للمدرسة والتي ستستمر على مدار 10 أيام ليتم تدريب و توجيه الطلبة نحو البروتوكولات الصحية.
    2. بدء الدراسة تدريجيا من خلال تنفيذ خطط ترميم ما فقده الطلبة خلال فترة التعلم عن بعد ومن ثم الانتقال إلى تدريس المواد الأساسية ومن ثم إضافة باقي المواد تدريجيا.
    3. التدرج في زمن اليوم المدرسي وصولا لليوم الدراسي الكامل.
    4. إلغاء الأنشطة اللاصفية والزيارات العلمية وأي أنشطة تتطلب تجمعات لأكثر من (18) طالب.
    5. تنفيذ مواد الأنشطة (التربية البدنية, والتربية الفنية, برنامج لبيب, الدراما) تدريجيا ضمن خطة التدرج بالمواد.
    6. تأجيل انطلاق (أندية ما بعد المدرسة) إلى وقت لاحق وذلك بناء على تقييم الواقع.
    7. إطلاق مجلس الأمهات الافتراضي لضمان استمرار الشراكة مع الأهل.
  • تطبيق التباعد الاجتماعي داخل الحافلات الاجتماعية.
  • تنفيذ لقاءات أولياء الأمور من خلال استخدام التكنولوجيا (الاجتماعات الافتراضية) والتي تشمل اللقاءات التوجيهية ولقاءات أولياء الأمور بالهيئة التدريسية.
  • التعاقد مع شركة توفر عاملات محترفات من الجنسية الفلبينية وتطبيق قواعد صارمة بما يتعلق بالتنظيف والتطهير وتنفيد البروتوكول الصحي الخاص بهم وضمان عدم الاحتكاك بالطلبة بشكل مباشر.
  • زيادة زمن استقبال الطلبة لتجنب التزاحم على بوابات المدارس.
  • تطبيق نظام مغادرة الطلبة المرن لضمان عدم التزاحم على البوابات.

في حال أقرت الوزارة خطة التعلم الهجين والقائم على تنفيذ بعد الدروس حضوريا والبعض الآخر عن بعد, جهزت المدارس خطتها حسب الآتي:

  • بناء خطط تعليمية تركز على تدريس المواد الأساسية والعملية من خلال الحصص الحضورية. بينما يتم تدريس المواد النظرية ومواد الأنشطة عن طريق التعلم عن بعد.
  • ستتبنى المدارس في هذا السيناريو استراتيجية الصف المعكوس (Flip Class) بحيث ترسل المعلمة مقطع فيديو قبل الدرس الجديد لتيسير تعلم الطلبة على أن يقوموا خلال الحضور للمدرسة بحل المهمات والتمارين والتأمل في ما تعلموه من محتوى دراسي.
  • تعتمد هذه الاستراتيجية على خفض زمن تواجد الطلبة في المدارس بشكل كبير.
  • ستطبق البروتوكلات الصحية المذكورة أعلاه في أيام حضور الطلبة.
  • تم تصميم جداول الحصص الدراسية بشكل مرن بحيث نتجنب حضور أعداد كبيرة داخل المدارس في نفس الوقت.
  • ستستخدم أدوات تقييم تعلم الطلبة إلكترونيا باستخدام الكمبيوتر اللوحي المحمول في حال حضر الطلبة أو تعلموا عن بعد تجنبا لتداول الأوراق والقرطاسية بين الطلبة.

إجراءات عامة

  • سيتاح للطلبة المتغيبين في حال التعلم الحضوري لأي سبب كان متابعة دروسهم عن طريق أرشيف الدروس الإلكترونية التي ستتوفر على المنصة ومتابعة ما تعلموه مع المعلمات في حال الاضطرار للتغيب.
  • تتيح مصادر التعلم الإلكترونية عدد من التمارين التفاعلية والأنشطة الإثرائية لكافة الطلبة.
  • سيتم تنفيذ لقاءات افتراضية عن بعد مع الأمهات للتعريف بمناهج وبرامج المدارس وتوضيح أدوار المعلمة والطالب إضافة لدور الأم.
  • يمكن للأمهات طلب موعد مقابلة مع الإداريات أو أي معلمة وسيتم ترتيبه باستخدام برنامج زووم.
  • ستوفر المدارس عدد من الأنشطة والتي ستنفذ من خلال منصة التعلم الإلكتروني مع التخطيط لتنفيذ بعد الأندية افتراضيا.
  • سيتم تقليص أوقات الاستراحات وإلغاء الأنشطة التي تحتاج إلى تجمعات للطلبة.
  • ستوفر المدارس نظام الاشتراك بالطعام الصحي من خلال التعاقد مع شركة متخصصة في إعداد أغذية صحية ومغلفة حسب الاشتراطات الصحية لضمان صحة وسلامة الطلبة.
  • ستستمر المدارس في تطبيق سياستها بمنع الطلبات الخارجية من المطاعم والكافيهات وسيتم تجميد الاحتفالات الفردية والجماعية.
  • جميع الجدران في الصفوف والممرات وكافة المرافق مطلية بطلاء صديق للبيئة ومقاوم للبكتيريا والفطريات.
  • إن مسؤولية توعية الطلبة نحو الإجراءات والبروتوكولات الصحية مسؤولية مشتركة وستقوم المدارس بتفيذ برامج توعوية لجميع الطلبة ومنسوبي المدارس.